التخطي إلى المحتوى

سقط مانشستر سيتي على ملعبه أمام برينفتورد بهدفين مقابل هدف واحد في الجولة الـ 16 من الدوري الإنجليزي الممتا.

سقوط أفاد أرسنال الذي ضمن البقاء في صدارة الدوري على الأقل حتى نهاية كأس العالم.

وتوقف رصيد مانشستر سيتي عند النقطة الـ 32 في المركز الثاني بفارق نقطتين عن أرسنال صاحب الـ 34 نقطة والذي يتبقى له مباراة ولفرهامبتون قبل التوقف.

وارتفع رصيد برينفتورد للنقطة الـ 19 في المركز العاشر.

وسجل إفان توني هدفي برينفتورد في المباراة بينما سجل فيل فودين هدف مانشستر سيتي.

الهزيمة هي الأولى لمانشستر سيتي على ملعب الاتحاد في جميع البطولات منذ شهر فبراير الماضي عندما تعرض للخسارة أمام توتنام ولأول مرة يفقد الفريق أي نقاط على ملعبه منذ شهر إبريل الماضي.

ولأول مرة يحقق برينتفورد الفوز خارج ملعبه منذ بداية الموسم.

وحقق برينفتورد الفوز على مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد في موسم واحد لثالث مرة في تاريخه.

التشكيل

عاد إيرلنج هالاند وفيل فودين لتشكيل مانشستر سيتي الأساسي الذي اختاره بيب جوارديولا.

برينتفود بدأ المباراة بشكل رائع وكاد أن يتقدم مبكرا عن طريق فرانك أونيينكا الذي انفرد بمرمى إيدرسون في الدقيقة الثالثة ولكن الحارس البرازيلي تمكن من التصدي لكرته بنجاح.

ومرة أخرى تألق إيدرسون في الدقيقة السادسة ومنع توني من تسجيل هدف من أمام المرمى.

وفي الدققة الـ 15 تمكن توني أخيرا من تسجيل هدف التقدم برأسية وضعها من فوق الحارس إيدرسون.

وطالب لاعبي مانشستر سيتي باحتساب ركلتي جزاء في الدقيقة الـ26 وبعدها بدققة ولكن الحكم قرر استئناف اللعب بعد العودة لتقنية الفيديو.

وتألق رايا حارس برينتفورد في التصدي لتسديدة قوية من فيل فودين في الدقيقة الـ 40.

وقبل نهاية الشوط بدقيقة سدد فودين من جديد ولكنها كانت صاروخية تلك المرة عجز رايا عن التصدي لها ليسجل هدف التعادل.

في الشوط الثاني توقف اللعب بسبب إصابة إيمريك لابورت في الرأس والتي نذف الكثير من الدماء بسببها ولكنه عاد بعد تلقي العلاج بنجاح.

وفي الدقيقة الـ 66 أهدر إلكاي جوندوجان خدف أمام المرمى بغرابة بعد عمل جماعي رائع بينه وبين إيرلنج هالاند.

وكاد توني أن يسجل في الدقيقة الـ 71 بعد عرضية رائعة كانت ستضعه أمام الشباك الخالية ولكن لابورت ظهر في اللحظة الأخيرة ومنعه من التسجيل.

ومرة جديدة في الدقيقة الـ 90 كاد توني أن يسجل بعد انطلاقة رائعة ولكن إيدرسون تدخل بنجاح ليمنع الهدف.

واحتسب الحكم 10 دقائق إضافية كوقت بدل من الضائع بسبب توقف اللعب لفترة طويلة لعلاج لابورت.

وعلى عكس المتوقع وفي الدققة الـ 97 سجل استغل توني هجمة مرتدة مثالية للضيوف ليسجل الهدف الثاني لبرينتفورد بعد تمريرة من جوش داسيلفا أمام المرمى.

وكاد توني أن يسجل الهدف الثالث من هجمة مرتدة جديدة ولكن دي بروين أنقذ فريقه من على خط المرمى ليمنع الثالث ولكنه لم يمنع الهزيمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *