التخطي إلى المحتوى

أنباء سارة تلقاها محبي المسرح العربي، بعد أن أعلن تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه عن تعاون ضخم مع المصري أحمد حلمي أحد أهم نجوم السينما المصرية في العقدين الماضيين، كاشفاً عن مسرحية من نوع مختلف خلال الفترة المقبلة.

وأكد آل الشيخ عبر مقطع مرئي نشره في حسابه على تويتر موقع التواصل الاجتماعي، وإلى جانبه حلمي، قائلا:” مع النجم العربي الذي أفخر برؤيته اليوم أحمد حلمي، الذي لا يعد غريبا عن البلد، فهو من مواليد السعودية، وسبق له العيش فيها، وكسبناه في مسرحية عالمية ضمن مشاريع كبرى عديدة، والفكرة التي سمعت عنها من أحمد ستكسر الدنيا، ومفاجآت عديدة في السعودية ومنصة شاهد”.

من جهته قال الفنان المصري:” واثق أننا سنقدم عمل مختلف”.

يذكر أن حلمي انضم إلى كوكبة النجوم بوضع بصمته على حائط المشاهير في منطقة بوليفارد رياض سيتي، وبفكاهته المعروفة عنه كتب في تويتر موقع التواصل الاجتماعي مرفقا صورة للحظة بصمته على لوحته الخاصة”: افتكرتهم داخلين عليا بصينية بسبوسة وكنت خلاص هقطع وآكل بس ربنا ستر”.

ويعد أحمد حلمي من بين عمالقة السينما، وأحد أكثر النجوم تحقيقا للعوائد من شباك التذاكر على مدار التاريخ، حيث شارك في أكثر من 25 فيلما، منذ أواخر التسعينات الميلادية، وحتى العام الجاري بفيلم واحد تاني الذي اشتهر عنه أغنية “الحركة دي” التي اكتسحت وسائل التواصل الاجتماعي في مقدمتها تيك توك.

عاش حلمي (52 عاما) جزءاً من حياته في السعودية، ودرس المرحلة الثانوية في جدة، قبل أن يعود إلى مصر بعد ذلك ويستكمل رحلته الدراسية والتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية قسم ديكور، ليدخل المجال الفني عقب ذلك ويقدم العديد من التحف السينمائية على رأسها فيلم كدة رضا، إضافة إلى جعلتني مجرما، وعسل إسود، وإكس لارج، وآسف على الإزعاج.

وألمح تركي آل الشيخ في حديثه إلى الفنان العملاق الآخر كريم عبدالعزيز، الذي شارك مع أحمد حلمي في مسرحية لا تُنسى لهما وهي “حكيم عيون”، وهي أيضاً التي استعاد ذكرياتها حلمي خلال المقطع.

وانطلق موسم الرياض في نسخته الثالثة الـ21 من أكتوبر الماضي، ومن المنتظر أن يقدم الكثير من المفاجآت الفنية، التي لطالما احتضنها الموسم في نسختيه الأولى والثانية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *