التخطي إلى المحتوى

قبل أيام قليلة من الذكرى الخامسة والعشرين لوفاتها، بيعت سيارة الأميرة ديانا التي تم وصفها بأنها “قطعة من التاريخ” في مزاد علني بمبلغ 650 ألف جنيه إسترليني (764 ألف دولار).

وقالت دار سيلفرستون للمزادات إن هناك “مزايدة شرسة” على سيارة فورد إسكورت RS Turbo Series 1 التي تم تصميمها خصيصًا للأميرة ديانا. وتم بيع السيارة إلى مشتري في شيشاير – شمال إنجلترا -، وفق تقرير نشرته “بي بي سي”.

كما صرح جوناثان هامبرت البائع بالمزاد العلني، أنه كان هناك اهتمام كبير بالسيارة التي تلقت أكبر عدد من العطاءات الهاتفية للشركة منذ 12 عامًا، وبدأ المزاد بمبلغ 100000 جنيه إسترليني وسرعان ما أصبحت منافسة بين المشترين في دبي وكوفنتري.

وجاء العطاء الرئيسي عند حوالي 450 ألف جنيه إسترليني من شيشاير ودبي؛ حيث فاز المشتري المقيم في المملكة المتحدة في النهاية، بحسب ما تم نشره في التقرير.

رقم غير متوقع

من جانبه، أعرب بائع المزاد عن دهشته عندما ارتفعت العطاءات، وعلق قائلاً: “500.000 جنيه إسترليني لسيارة Ford Escort؟ لم أقل ذلك من قبل”.

وقادت الأميرة ديانا هذه السيارة وهي إصدار فريد من نوعه من فورد إسكورت لحوالي الثلاثة سنوات بداية من أغسطس 1985، وتم تصويرها مع السيارة خارج متاجر البوتيك في تشيلسي وفي كنسينغتون.

سيارة الأميرة ديانا من الداخل – رويترز

كما يُعتقد أن السيارة التي تم بيعها فريدة من نوعها باعتبارها السيارة الأولى والوحيدة من فئة RS Turbo Series 1 السوداء – كما هو متفق عليه بين S014 و Ford لأسباب تقديرية – بدلاً من الطراز الأبيض المعتاد صناعته.

يذكر أن الأميرة ديانا كانت تحب القيادة بنفسها، مما يعني أن حارسها الشخصي كان يجلس في مقعد الراكب، وتجنبت السيارات الملكية الفاخرة للعائلة المالكة.

هذا ويصادف الأسبوع المقبل مرور 25 عامًا على وفاة “أميرة القلوب” حيث رحلت في حادث مروري وسط باريس في 9 سبتمبر 1997 برفقة صديقها المصري دودي الفايد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *