التخطي إلى المحتوى

التقط التلسكوب الفضائي جيمس ويب تفاصيل جديدة لمجرّة تُعرف باسم “فانتوم”، حيث بدا شكلها حلزونياً في الصور المذهلة التي نشرتها وكالتا الفضاء الأوروبية والأميركية.

وساهم جيمس ويب منذ إطلاقه إلى الفضاء في أواخر عام 2021 ودخوله الخدمة عملياً في يوليو/ تمّوز الماضي في توفير ثروة من البيانات غير المسبوقة للعلماء، من خلال صورٍ للمشتري ولعدد من السُدم وغيرها من المجرات البعيدة.

وتتيح الصورة الجديدة التي نُشرت الاثنين رؤية تفاصيل مجرّة “م 74″، المسمّاة “فانتوم”، تظهر فيها دوامة تتوسّطها دائرة زرقاء، وقد وفّرتها أداة MIRI التي تدرس الأشعة تحت الحمراء المتوسطة، وهي ثمرة تعاون بين الأوروبيين والأميركيين.

علوم وآثار

التحديثات الحية

ولاحظت وكالة الفضاء الأوروبية عبر موقعها الإلكتروني أنّ جيمس ويب أظهر “خيوطاً دقيقة من الغاز والغبار في الأذرع اللولبية المضيئة التي تمتد من وسط هذه الصورة”.

وذكّرت الوكالة بأنّ التلسكوب الفضائي الشهير هابل الذي أطلق عام 1990 وما زال في الخدمة سبق أن رصد هذه المجرّة.

ويتمركز التلسكوب جيمس ويب، الذي بلغت كلفته عشرة مليارات دولار، على بعد نحو 1.5 مليون كيلومتر عن كوكب الأرض.

وأعلن باحثون، الأسبوع الماضي، أنّه رصد للمرّة الأولى وجود ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي لكوكب خارجي، أيّ كوكب خارج المجموعة الشمسية التي تضمّ الأرض.

(فرانس برس)

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *