التخطي إلى المحتوى

استمر فريق آرسنال في تحقيق نتائجه الإيجابية وحقق الفوز الرابع تواليًا، ليتصدر جدول ترتيب الدوري الإنجليزي بالعلامة الكاملة، بعد أن فاز في الأسبوع الأول على كريستال بالاس بهدفين، ثم على ليستر برباعية، وبثلاثة أهداف فاز آرسنال على بورنموث، وأخيرًا بهدفين لهدف أمام فولهام.

 

 

ولكن.. ما السر الذي يخفيه المدرب الإسباني أرتيتا؟

نيكولاس چوفر.. هو مدرب خاص بالـ”كرات الثابتة” أوصل آرسنال إلى مرحلة التسجيل في كل مباراة من كرة ثابتة، ووصل معدل الأهداف المتوقعة لآرسنال في من كرة ثابتة في كل مباراة، إلى 2.3 هدف، وهو معدل كبير بالفعل، وسيكون مثيرًا للاهتمام في الجولات القادمة من الدوري الإنجليزي.

وكان جوفر مدربًا متخصصًا للكرات الثابتة مع مونبلييه الفرنسي وساهم في تتويج الفريق بالدوري 2012، كما كان ضمن طاقم جوارديولا في مانشستر سيتي، ونجح مع السماوي في إيصال الفريق لتسجيل 17 هدفا من كرات ثابتة، وتلقي 7 أهداف فقط كثاني أقل الفرق استقبالًا للأهداف من كرات ثابتة قبل رحيله بعد ذلك ليبدأ رحلته مع جانرز.

بيب جوارديولا كان قد طلب من إدارة سيتي، التعاقد بشكل ضروري مع جوفر، ليقوم بتطوير لاعبي الفريق والمنظومة بشكل عام للتعامل مع الكرات الثابتة سواء في حالة الدفاع أو حالة الهجوم.

كما أوصى جوارديولا مدرب المنتخب الانجليزي ساوثجيت للتعامل معه والأخذ بنصائحه قبل كأس العالم الماضي، وبسببه أصبحت الكرات الثابتة واحده من أكثر أسلحة المنتخب الانجليزي خطورة في المونديال، ووصل الإنجليز إلى نصف نهائي البطولة، وهو شيء كان قد غاب عن الأسود الثلاثة منذ عقود.

“يمكن لأي شخص من طاقمي أن يساعد في أي شيء، إذا كان الأمر يتعلق برمي زجاجة ماء أو تنظيف حذاء شخص ما أو إعطاء تعليمات، فإنهم أحرار في فعل ذلك”..هذا ما قاله “المدرب المشروع” أرتيتا، خلال تصريحاته لوسائل الإعلام في الموسم الماضي، وهو ما يقوم بتحقيقه حاليًا.

في كل مباراة، يقوم أرتيتا بالركض نحو جوفر واحتضانه، لأنه يعد أحد أسباب فوز الفريق بالمباريات، وذلك بعد أن سجل آرسنال 4 ركلات ثابتة، في 4 مباريات لعبها في الدوري الإنجليزي حتى الآن، ولم يتعرض الفريق لأي هدف من ركلة ثابتة حتى الأن.

‎نيكولاس جوفر أكال المديح من قبل للمدرب أرتيتا في يناير 2020، وذلك عندما قال: “كان ميكيل مؤثرًا للغاية، إنه قائد حقيقي وذو شخصية، لنأخذ مثالاً على ذلك فهو يتحدث ست لغات بما في ذلك الإيطالية على الرغم من أنه لم يعش أبدًا في إيطاليا!”.

 

على الصعيد الآخر، يعاني مانشستر سيتي من انتقال جوفر لآرسنال، وظهر هذا جليًا في مباراة الفريق الأخيرة أمام كريتسال بالاس، وذلك بعد تلقي هدفين في أول ثلث ساعة من ركلتين ثابتتين، وهو أمر أغضب المدرب الإسباني بشدة، قبل أن ينجح بمساعدة مهاجمه هالاند صاحب الـ”هاتريك” في تحقيق ريمونتادا والفوز برباعية حافظت للسيتي على نقاط المباراة كاملة في صراع الحفاظ على لقب البطولة.

سيتي كان قد خسر نقطتين أمام نيوكاسل بعد التعادل بثلاثة أهداف لمثلهم، في الجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي، وتلقت شباك أبناء جوارديولا هدفًا من كرة ثابتة نفذها تريبيير، أي أن الفريق تلقى 3 أهداف متتالية في مباراتين فقط بالدوري الإنجليزي من كرات ثابتة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *