التخطي إلى المحتوى

يواجه المصري حسام البدري المدير الفني لفريق وفاق سطيف الجزائري لكرة القدم، مشكلة أزمة تعيق أداء مهامه على أكمل وجه.

ولم يتواجد البدري، على دكة البدلاء في المباراة التي تعادل فيها وفاق سطيف أمام مضيفه اتحاد بسكرة 2/2، أمس الأول السبت، في الجولة الأولى من الدوري الجزائري، بسبب عدم حصوله على الرخصة التي يمنحها الاتحاد الجزائري للعبة، وتواجد مدرب اللياقة أنيس الشعلاني بدلا منه.

وقال مصدر في الاتحاد الجزائري لكرة القدم إن عدم منح الرخصة للبدري، يعود لعدم توصل المديرية الفنية الوطنية على مستواه حتى الآن برخص الاتحاد الأفريقي (كاف) للمدرب المصري، وهو الشرط الأساسي للتدريب في الجزائر.

وأضاف أن العقد الذي يربط البدري بنادي وفاق سطيف لم يعتمد بشكل رسمي بدليل عدم ظهوره حتى على النظام “السي. آم. آس”، وهو ما أفقده معاملة تفاضلية بالنظر لسمعته وخبرته الطويلة في ميادين التدريب.

وحصل البدري، على تطمينات “مصرية” بتمكينه من الشهادة المطلوبة لكن دون حدوث ذلك بشكل فعلي.

وبوسع الشعلاني، قيادة وفاق سطيف في الجولتين المقبلتين من مسابقة الدوري، في حال تأخر البدري، في تسوية وضعيته، حسب المهلة التي حددها الاتحاد الجزائري، وبعد انقضاء هذه المهلة فلن يكون بمقدوره ذلك وهو ما سيضع بدون شك البدري ووفاق سطيف في ورطة حقيقية.

يشار إلى أن وفاق سطيف عين الشهر الماضي البدري مديرا فنيا جديدا بموجب عقد يمتد لموسمين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *