التخطي إلى المحتوى


استقر الجهاز الفنى للنادى الأهلى، بقيادة  السويسرى مارسيل كولر، على اصطحاب الشيف محمد الدالى فى رحلة الفريق لتونس لمواجهة الاتحاد المنستيرى فى ذهاب دور الـ 32 لدوري أبطال أفريقيا.


ويأتى قرار اصطحاب الشيف الدالي فى رحلة تونس؛ من أجل الإشراف على وجبات اللاعبين خلال فترة تواجد البعثة هناك.


من ناحية أخرى، يفاضل مارسيل كولر بين ثلاثي الفريق الهجومي، محمد شريف، حسام حسن، وشادي حسين لاختيار أحدهم لقيادة هجوم الفريق فى “ضربة البداية” للموسم الجديد بمواجهة اتحاد المنستيري التونسي بملعب الأخير في دوري أبطال أفريقيا.


ولم يستقر المدرب السويسري، الذي تولى تدريب الأهلي مؤخراً خلفاً للبرتغالي ريكاردو سواريز، على المهاجم الأساسي للفريق في الموسم المقبل، ومازال يبحث ويُقارن بين الثلاثي شريف وحسام وشادي، وعلى الرغم من تفوق حسام حسن في المباريات الودية التي خاضها الفريق مؤخراً استعداداً للموسم الجديد حيث سجل هدفين في الوديات الثلاثة، إلا أن كولر لم يحسم الأمر بشأن المهاجم الأساسي للفريق في الموسم المقبل ومازال يُفاضل لاختيار الأنسب.


وينوي المدرب السويسري تجهيز الثلاثي شادي وحسام وشريف حتى يكون الجميع في مستوى واحداً تقريباً، وحتى لا يعاني الفريق هجومياً حال غياب أحدهم لأى سبب من الأسباب، وسوف تشهد الفترة المقبلة مزيداً من المتابعة عن طريق كولر لتحديد المهاجم الأساسي قبل بدء الموسم الجديد الذي يستهله الأهلي أمام إتحاد المنستيري يوم 9 أكتوبر الجاري في ذهاب دور الـ32 لبطولة دوري أبطال أفريقيا بتونس.


وفاز الأهلى فى أولى المباريات الودية أمام بتروجت بنتيجة 5-1، ثم فاز على أسوان بنتيجة 2-1 قبل أن يختتم ودياته أمام طلائع الجيش بالتعادل السلبى.


 


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *