التخطي إلى المحتوى


الساعة 09:50 مساءً
| (هبه عثمان)

توفي الفنان سمير صبري في 20 من مايو 2022، تاركا ورأه الكثير من الأسئلة التي تحتاج الى الاجابات والغموض الذي يحتاج الى التوضيح.

 

 


وكان سمير صبري قد أوضح بعض من الغموض الا انه لم يكن الوضوح الكبير الذي يكشف اللغز من البداية والذي يجيب على الأسئلة التي تبحث عن أجابه.سمير صبري،

 

 

كان قد كشف ولأول مرة عن علاقاته العاطفية التي لم يكشفها لأحد، وعن قصة حبه الكبير للنجمة نيللي، وأوضح حقيقة زواجه من الفنانة سماح أنور حيث أكد أنه تراجع في آخر لحظة عن الزواج منها لأنه أكبر سناً منها.

 


وأوضح الفنان سمير صبري أن سبب تسميته بـ”ملك الأفراح”، يرجع إلى الموسيقار عمار الشريعي، قائلاً:” عندما ذهبت معه فرح وكنت دائم التواجد معه في بيته وكان يأتي محمد منير، وعبد الرحمن الأبنودي وكبار النجوم،

 

 

وكنت معه في فرح وقال عمار أننا معنا النجم سمير صبري، كنت أتواجد وأقدم الأفراح وأتعرف على شخصية أم العريس والعروسة، وأصبحت مشهور جدا في هذا الأمر، والجميع يتمنى حضوري وتقديم الأفراح لأني أضيف البهجة ومن هنا جاء اللقب.

 


من جهتها كشفت الفنانة آثار الحكيم أن قصة علاقتها بالفنان سمير صبري فجأة تصدرت حديث كل الأوساط الفنية وغير الفنية، حول ما إذ كان تزوجا أم لا؟ وما هي حقيقة علاقتهما، هل صداقة أم علاقة عاطفية؟.

 


وأكدت أنها صديقة الفنان سمير صبري فقط، ولم يتزوجا أم تتم خطبتهما أبدًا، وهم أصدقاء لا أكثر، قالت: “لن أقدم مذكرة تفصيلية فيها أن أمرا كهذا لم يحدث، أو أشرح فيها سر الصداقة الحميمية التي تربطني به”.

 


ولفتت آثار الحكيم إلى أن صداقاتها الدائمة بالجنس الآخر ومنذ صغرها كان أصدقاء شقيقها هم أصدقائها وليس من عمرها، ولا يوجد لديها سوى صديقة واحدة فقط خارج الوسط الفني وبقية أصدقائها من الرجال.

 


وأوضحت أن الفنان سمير صبري لديه صفات الرجولة والشهامة والإخلاص النادر ولا يترك صديقه في أوقات الشدة أبدًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *